الخميس 23/05/2019
12:50 بتوقيت المكلا
مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي يقيم الملتقى الرمضاني السنوي لموظفيه والمتقاعدين
سيئون/موقع مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل ـ حضرموت الوادي والصحراء/جمعان دويل
الخميس 09/مايو/2019
news_20190509_04.jpg
نظم مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء مساء يوم امس ثالث ايام شهر رمضان الفضيل الملتقى الرمضاني السنوي لموظفيه بالمكتب الرئيسي وفروعه بالمديريات والمتقاعدين بالتعاون مع مؤسسة البركة التنموية الخيرية .
وفي الملتقى التي احتضنته استراحة النسائم بسيئون وتخلله وجبة افطار وعشاء للموظفين والمتقاعدين اوضح المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل الاستاذ / عبدالله رمضان باجهام بان الهدف من هذا الملتقى الرمضاني هو ارسى روح الاخوة والمحبة والترابط الاجتماعي بين جميع موظفي المكتب والمتقاعدين وتبادل الخبرات بين الجيل السابق والحالي من موظفي المكتب وعددهم 60 موظف وموظفة بالمكتب الرئيسي والمديريات .
وهنأ باجهام جميع العاملين بشهر رمضان المبارك داعيا ان يكون شهر خير وبركة وامن واستقرار وان يكشف الله الغمة ويفرج عن بلدنا وعن سائر بلدان المسلمين .
ناقلا للجميع تحيات معالي وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الدكتورة / ابتهال الكمال , واشادتها بما حققه المكتب من انجازات خلال العام المنصرم 2018م وذلك بجهود وتكاتف الجميع اضافة الى تحيات السلطة المحلية بالوادي والصحراء ممثلة بالوكيل الاستاذ / عصام حبريش الكثيري.
واستعرض باجهام ابرز النجاحات التي حققها المكتب خلال الفترة الماضية وابرزها افتتاح مركز الصحة والسلامة المهنية والمختبر التابع له المجهز بأحدث الاجهزة الممول من شركة بترومسيلة ومؤسسة صلة للتنمية والذي كان حلما واصبح حقيقة والذي سيسهم اسهاما في الارتقاء بالعمل المؤسسي وفقا والمعايير والانظمة والقوانين سيما للعمالة الوافدة من خارج الوطن في الشركات والمؤسسات والمنظمات , اضافة الى النزول الميداني لأكثر من 100 شركة ومؤسسة لملامسة الواقع العملي والعمالة المرتبطة بها .
ونوه باجهام بان مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل اصبح اليوم ومن خلال تلك الجهود يعمل بتوازن بين العمل الاجتماعي والعمل كما يدعي البعض بان المكتب مهتم فقط بمنظمات المجتمع المدني ولكن بفضل من الله وتكاتف الجميع وتعاون السلطة المحلية بالوادي ووزارة الشؤون الاجتماعية اكتملت حلقاته العملية واصبح كخلية نحل في تأدية كافة المهام المؤاكلة الية من خلال الدوائر والادارات العاملة بالمكتب .
واشار باجهام بان المكتب من خلال العمل الملموس بين اوساط المجتمع استطاع ان يخلق شراكات مع المنظمات الدولية المانحة سيما منظمة اليونيسيف ويسعى مع المنظمات الاخرى ليحضا وادي حضرموت بدعم الجهود التنموية والاجتماعية.
واستعرض المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل الاستاذ / باجهام الجهود والاستراتيجية لعمل المكتب المستقبلي وابرزها فتح الشبكة الالكترونية بين المكتب وفروعه بالمديريات , مشيرا بان يوجد بالمكتب 10 آلاف طلب وظيفي من مختلف مديريات الوادي والصحراء وحتى يتم التسهيل للمراجعة ستسهم الشبكة الموحدة بين المكتب الرئيسي وفروعه بالمديريات لمراجعة المتقدمين وتجديد طلباتهم , وعبر باجهام عن شكره وتقديره لكافة الموظفين للجهود التي يبذلونها ولولا هذا التكاتف والعمل المشترك لما تحصل على المكتب بتلك الإشادات وعبارات الثناء برغم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن , موصول الشكر لكل من دعم وساند وساهم تلك الجهود من مؤسسات ومنظمات وفي مقدمتها السلطة المحلية بحضرموت الوادي والصحراء , موصول الشكر لقيادة مؤسسة البركة الخيرية التنموية على رعايتها لإنجاح هذا الملتقى الرمضاني .
وبدوره استعرض ضيف الملتقى المعمّر والباحث والمؤرخ والاديب / جعفر محمد السقاف تاريخ الشئون الاجتماعية بحضرموت الوادي , مشيرا بان اول جمعية اسست بمدينة تريم عام 1915 م وهي جمعية الحق ثم تلاحقت تشكيل الجمعيات بمدن ومناطق الوادي , مؤكدا بان العمل الاجتماعي في نشأته الاولى اتخذ الجانب الفردي وخاصة للأسر الميسورة حيث كانت اغنى من السلطات آنذاك وفي عام 1357هـ انشأت الجمعيات لنشر الدعوة الاسلامية في المناطق الريفية والبدوية بحضرموت الوادي وتنطلق اعمالها في شهر ظفر , ثم بعدها انشأت الجمعيات التعاونية تقريبا في عام 1960م منها الجمعيات الزراعية او الجمعيات الصحية وفقا طبيعة كل منطقة واصبحت الجمعيات منتشرة بحضرموت الوادي سوى كانت سلالية او مجتمعية .
واشار المعمّر والمؤرخ والباحث والاديب / جعفر محمد السقاف اطال الله في عمره بان العمل الخيري بوادي حضرموت ارتبط بالوادي ارتباطا وثيقا قبل مئات السنين والشواهد على ذلك كثيرة سيما في الجانب المجتمعي والوقفي عبر اصحاب الاملاك والميسورين والافراد المقتدرين في بناء المساجد وحفر آبار المياه وبناء سقايات المياه المنتشرة على الطرقات واصلاح الطرقات وغير ذلك والدفع من حر مالهم والوقف عليها لديمومتها واستمراريتها لخدمة المجتمع .
وتخلل الملتقى الذي حضره مدراء فروع إدارات المكتب والعاملين بالمديريات ومدراء إدارات المكتب الرئيسي والموظفين ورئيس مؤسسة البركة التنموية الخيرية القاء الشاعر الكفيف احد عمال المكتب / صالح بن زين قصيدة شعرية بهذه المناسبة نالت استحسان الحضور .
وفي ختام الملتقى كرم مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل لمؤسسة البركة التنموية الخيرية بشهادة تقديرية شكر وتقدير لدعمها لإنجاح هذا الملتقى الرمضاني لموظفي ومتقاعدي مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل . 




  • إقرا ايضاً