الاربعاء 23/10/2019
07:07 بتوقيت المكلا
اطفال وادي حضرموت والصحراء يبدعون في الحفل الختامي لمشروع المساحات الصديقة للطفل
سيئون/موقع مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل ـ حضرموت الوادي والصحراء /جمعان دويل
الإثنين: 30/ سبتمبر/2019
news_20190929_01.JPG
نظم مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء ( إدارة مشروع المساحات الصديقة الآمنة للأطفال ) اليوم بمدينة سيئون حفل اختتام مشروع المساحات الصديقة للطفل للعام 2019م بمديريات [ سيئون وتريم وشبام والقطن والعبر وساه ]، برعاية معالي وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الدكتورة / ابتهاج عبدالقادر الكمال ووكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري , الذي تنفذه 10 منظمات مجتمع مدني بإشراف مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء وتمويل منظمة اليونيسيف العالمية للطفولة ..
استهدف المشروع ( 7067 ) طفل وطفلة من سن (5 – 15عام ) من اطفال تلك المديريات والاسر النازحة من مختلف محافظات الجمهورية , خلال الفترة من يناير – اغسطس 2019م .
وفي الحفل الذي احتضنته القاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بسيئون نقل وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات حضرموت الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري التهاني والتبريكات لفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بالذكرى 57 لثورة 26 سبتمبر المجيدة .
واكد الوكيل الكثيري بأن الانامل الحضرمية عندما تتيح له الفرصة وتتوفر لها الامكانيات تستطيع ان تبدع وترسم لوحات جمالية يفتخر بها الجميع , لافتا ما قدمه الاطفال اليوم من لوحات وابداعات استطاعوا من خلالها ارسال الرسائل لأهمية الاهتمام بالطفولة وانهم قادرين على العطاء والابداع .
واوضح الوكيل الكثيري بأن السلطة المحلية بحضرموت الوادي والصحراء تعطي اهمية كبيره في جانب التربية التعليم وقد اعطت ما نسبته من 40 – 45 % من حصتها من عائدات النفط في المشاريع في مجال التربية والتعليم , مؤكدا بان جامعة سيئون بكلياتها المختلفة خير دليل على هذا الاهتمام , مقدما شكره وتقديره لمنظمة اليونيسيف للطفولة على دعمها ورعايتها لبرامج الطفولة موصول لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل على تلك الجهود التي كللت بالنجاح وكان اثره واضح للعيان .
فيما نقل المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل  الاستاذ / عبدالله رمضان باجهام , في مستهل كلمته الترحيبية تحيات معالي وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الدكتورة / ابتهاج عبدالقادر الكمال التي رعت هذا الحفل المبارك لما لمسته من جهد متميز ومن عمل معطاه لهذه المساحات التي كان له الاثر الايجابي في نفوس الاطفال واسرهم .
واوضح باجهام بأن المساحات الصديقة الآمنة للأطفال هدفها رعاية موهوبين ومتميزين ايصال الدعم النفسي للأطفال , مشيرا بأن الآباء والامهات لمسوا التغيّر الملموس في قدرات وسلوكيات اطفالهم في تطلعات المستقبل ومواهبهم .
وعبر باجهام عن شكره وتقديره لمنظمة اليونيسيف للطفولة على دعمها ورعايتها للمشروع من خلال اهدافها السامية بالاهتمام والرعاية بالطفولة في بيئة آمنة , موصول الشكر لقيادة السلطة المحلية بالوادي والصحراء ومكتب وزارة التربية والتعليم وإداراته بالمديريات على تذليل المعوقات وتسخير الامكانيات لإنجاح المساحات موصول الشكر لكل الجنود المجهولين من قيادة المشروع بالمكتب والمتطوعين والمتطوعات بالمساحات والوجهاء والشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات والاهالي وقيادات منظمات المجتمع المدني في تسير نشاط تلك المساحات .
وبدورها اكدت منسقة المشروع / اماني جمعان دويل , بأن تلك المساحات لعبت دورا مهما من خلال توفير الدعم النفسي الاجتماعي وزرع القيم الفاضلة في نفوسهم وتغيير العديد من السلوكيات من خلال تنفيذ العديد من الانشطة والبرامج الهادفة وتنمية قدراتهم لتنفيذ الهدف الاسماء لتلك المساحات لتخفيف معاناة الاطفال وايجاد حلول لمشكلاتهم وتوفير الموقع الملائم وتوفير كافة مستلزمات التعليم والترفيه والانشطة والتعبير بالإضافة الى توعية اولياء الامور الى ضرورة الاتصال الفعال مع الاطفال بشكل ايجابي ومثمر , واشارت بأن الاثر الايجابي كان ملموسا ومحسوسا من خلال نزولات فريق العمل والاشراف والتقييم  الدوري على تلك المساحات .
وفي كلمة المساحات التي القاها مشرف مساحة المستقبل بمديرية ساه , ناشد ان ان يمتد ويستمر هذا المشروع في الوادي ويغطي كافية المديريات الاخرى التي لم تستهدف خلال المرحلة السابقة ويتوسع وتستمر تلك الجهود  من قبل الجنيع والاستفادة من الايجابيات وتطويرها .
وتخلل الاحتفالية انشودة ترحيبية اداء اطفال مساحة مديرية شبام وفيلم وثائقي يحكي قصة مشروع المساحات الصديقة وابرز فيها قصص النجاح لعدد من الاطفال المبدعين والموهوبين واستفادتهم من المساحات , فيما قدمت زهرات مساحة مديرية القطن اجمل لوحة من مقتطفات تراثية عادات الزواج من الرقص والشرح النسوي الحضري والبدوي ومشهد صامت ابدع فيه براعم واطفال وزهرات مساحة مبادرون بمدينة سيئون حول البيئة الحامية للطفل ودور السلطة والمجتمع في حماية الطفولة وفقا والقوانين والانظمة والمواثيق الدولية لحماية الطفولة كما قدمت انشودة بعنوان المساحات الصديقة بمتابعة مساحات مديرية سيئون ( أمل ومبادرون وآفاق ) أداء الطفل المبدع ونجم برنامج ذا فويس كدس 2018م / نجم الدين عرابي , كما قدم اوبريت رائع بعنوان [ درب الطفولة ) أداء اطفال وبراعم وزهرات مساحات مديرية تريم ( بسمة , التعاون , خطا ) .
وفي ختام الحفل تم الاعلان عن المساحات المتميزة والحاصلة على المركز الاول في نشاطها وفعالياتها وهي من المساحات الجديدة مساحة التعاون بمؤسسة التعاون للتنمية بمديرية تريم ومن مساحات التمديد مساحة بسمة بمؤسسة بسمة لتنمية المرأة والطفل بمديرية تريم , كما تم تكريم السلطة المحلية ومنظمة اليونيسيف للطفولة ومكتب وزارة التربية والتعليم ولجنة المشروع وقيادات منظمات المجتمع المدني المنفذة للمساحات .
حضر الحفل مدير عام مديرية ساه عبدالله يماني الجابري والامين العام للمجلس المحلي بمديرية سيئون المهندس / حسين بامخرمة ومدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بحضرموت الوادي والصحراء / محبوب فرج امان وعميد كلية المجتمع الاستاذ المساعد / عبدالقادر حسين الكاف وعدد من اعضاء المجلس المحلي بالمحافظة ومدراء ادارات التربية والتعليم بالمديريات المستهدفة وشخصيات اجتماعية ومدراء المدارس ورياض الاطفال وآباء وامهات الاطفال من المديريات المستهدفة .
 


  • إقرا ايضاً